[ {SiteTools:title} ]

{SiteTools:BookMarkPage}
احذري السمنة مع الحمل!
لايك نت - السبت 11 / 06 / 2016 - 05:14 صباحاً
       

يتفق الأطباء على أن ارتفاع وزن المرأة أثناء الحمل، ينبغي ألا يزيد على 12 كيلو غرامًا حتى شهور الحمل التسعة، ويتحقق ذلك بالمحافظة على كم السعرات الحرارية التي تتناولها يوميًا، والتي تتراوح بين 100 إلى 300...


«سيدتي وطفلك» استشارت الدكتور عبدالحميد السبيلي، اختصاصي أمراض النساء والتوليد؛ ليضيف بعض المعلومات الهامة للمرأة الحامل. فوضع نصائح لتجنب الوزن الزائد، وهي:


- التزمي خلال الشهور الأولى من الحمل بالتقليل من السكريات والحلويات والبسكويت والأطعمة الغنية بالدهون، واجعلي غذاءك المفضل هو الحليب والفواكه الطبيعية والخضار؛ فهي تعطي إحساسًا بالشبع، وتخلصك من الإمساك الذي يحدث للحوامل غالبًا.
- في النصف الثاني من الحمل يجب أن تتبعي نظامًا غذائيًا متوازنًا يراعي فيه الفائدة الغذائية، وألا تقبلي على الأكل بشراهة حتى لا يزيد الوزن بصورة غير طبيعية؛ لذلك عليك أن تتناولي وجبات صغيرة على فترات متقاربة؛ حتى لا تتضخم معدتك.

• أسباب السمنة


1- استعداد وراثي جيني.
2- بعض الأمراض مثل البول السكري ومرض كوشينج Cushing» «Disease.
3- استعمال بعض العقاقير مثل الكورتيزون و Steroidsومضادات الاكتئاب.
4- الإفراط في الطعام مع عدم الحركة المناسبة لحرق الدهون.

خطورتها
• تعتبر السمنة مع الحمل من علامات الخطورة سواء للحامل أو للجنين، وإذا كانت تحمل خطورة على الصحة فإن وجود الحمل معها يكون أشد خطورة، وتتمثل علامات الخطورة عند المرأة الحامل البدينة في:
1- الإجهاض، حيث تصبح نسبة زيادة الوزن أكبر من المعتاد.
2- زيادة معدل العيوب الخلقية في الأجنة نتيجة لأسباب وراثية.
3- مرض البول السكري، حيث تزداد المضاعفات أثناء الحمل سواء إذا اكتشف المرض أثناء الحمل، أو إذا كان معروفًا مسبقًا قبل الحمل.


4- ارتفاع نسبة الإصابة بأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم أو تسمم الحمل.
5- تعسر الولادة نتيجة كبر حجم الطفل، وقد تؤدي إلى وفاته إذا لم يكن هناك إمكانيات سريعة لولادة قيصرية. والتي يرتفع معدلها كثيرًا في مثل هذه الحالات.
6- ولادة طفل كبير الوزن (أكثر من 4 كيلو غرامات) قد يستمر حتى يصبح طفلاً بدينًا.


7- التعرض أكثر للولادة المبكرة نتيجة تأخر نمو الطفل داخل الرحم.
8- جلطات بعد الولادة والعمليات القيصرية؛ وذلك نتيجة عدم قدرة الأم البدينة على الحركة، وتعرضها لتكوين جلطات بالأوردة قد تصيب أعضاء حيوية مثل المخ والقلب والرئتين.
9- صعوبة في التئام الجروح بعد الولادة.


10- مشاكل التخدير؛ سواء التخدير الكامل لصعوبة دخول أنبوبة التخدير، أو النصفي منه لصعوبة تكيف الحامل البدينة مع الوضع المناسب لإدخال حقن التخدير، وكذلك العناية بها بعد العملية؛ فقد تحتاج للدخول في قسم العناية المركزة.
11- الشعور بالأرق لعدم استطاعة الحامل النوم في وضع مريح، وقد يصل إلى الإحساس بالاكتئاب الذي قد يمتد إلى بعد الولادة.

معلومات تهمك
• إذا كان B.M.I أقل من 25، في الفترة الأولى من الحمل «الأشهر الثلاثة الأولى» فهو لا يؤثر سواء بالزيادة أو النقصان، ولكن بداية الشهر الرابع يكون معدل الزيادة في وزن حملك كيلوغرامين في الشهر بزيادة حوالي 12 كيلوغرامًا طوال فترة الحمل، بالتالي يجب ألا يزيد الوزن على هذا المعدل حتى في وجود السمنة؛ لأن هذا معناه التعرض للمخاطر التي ذكرناها.
• في بداية حملك افحصي نسبة السكر في الدم؛ لتشخيص وتقييم مرض السكري الموجود من قبل الحمل، وعند الشهر السابع أعيدي فحصه لاكتشاف سكري الحمل والتعامل معه.


• بعد الولادة ننصحك بالرضاعة الطبيعية فهي الأفضل للطفل؛ لأنها تقلل إصابته بالسمنة، وتقيه التعرض للالتهابات والحساسية، كما أنها تساعدك على فقدان بعض وزنك.
• إذا حملت وأنت بدينة يجب ألا تتخذي الحمل رخصة لك لزيادة التغذية بحجة أنك تطعمين شخصين «أنت وجنينك، ولكن عليك أن تتبعي نظامًا غذائيًا متوازنًا، على ألا يكون قاسيًا بغرض فقْد الكثير من وزنك أثناء الحمل فهذا أيضًا غير مرغوب فيه؛ لذلك يفضل استشارة أخصائي تغذية.


• مارسي التمارين الرياضية الخفيفة، فهي تساعدك على استهلاك الطاقة الزائدة وتقي من الزيادة المفرطة في الوزن.
• النظام الغذائي المتوازن هو الغذاء الذي يحتوي على كل العناصر الأساسية مثل: البروتين والنشويات والدهون والفيتامينات والأملاح والعناصر الهامة: مثل الحديد والكالسيوم والزنك، فوازني في نسب هذه العناصر داخل الغذاء.


     ::::منقول من:::: موقع سيدتي
زيارات
62
تعليقات
0
تقييمات : [1]
الحقوق محفوظة © LIKENT