[ {SiteTools:title} ]

{SiteTools:BookMarkPage}
في رمضان كيف تقدمين الولاء للحموات
لايك نت - السبت 11 / 06 / 2016 - 01:59 صباحاً
       

تنتظر الكثير من الكنّات «زوجات الأبناء» قدوم شهر رمضان الكريم؛ وذلك لإثبات مكانتهن وولائهن لأمهات أزواجهن «الحموات»، فهو الشهر الذي تجتمع فيه العائلة من خلال الدعوات والولائم والزيارات.



«سيدتي نت» التقت بزوجات تحدثن عن دور رمضان في إثبات وجودهن وتأكيد ولائهن لأمهات الأزواج، وما يعانينه بهذا الخصوص فكانت هذه المواقف التي لا تخلو من طرافة.

شهر هديل
«هديل»، موظفة ولدى زوجها سبعة أشقاء، تقوم زوجاتهم بخدمة الحماة على أكمل وجه طيلة شهور السنة، ولا تتمكن هديل كما تقول من الذهاب لبيت الحماة التي تطالبها دائماً بأن تحذو حذو كناتها الأخريات، لكنها لا تستطيع أن تقوم بذلك، وتكتفي بزيارة أسبوعية لساعة واحدة برفقة زوجها وأولادها، ولكن حين يهل الشهر الكريم فلا عذر لديها، خاصة أنها تأخذ إجازتها السنوية خلال هذا الشهر، وتضطر لقضاء رمضان كله في بيت حماتها؛ كي تثبت ولاءها، عن طريق القيام بكافة أعمال المنزل من تنظيف وإعداد الطعام، وتكون هي «الشيف أو الماستر» بالنسبة لسلفاتها اللاتي يأتين في آخر النهار كضيفات، وتتحمل أطفالهن أيضاً لكي تخرج في النهاية بـ«بياض الوش» كما تقول، وهي ترى أن الأمر يكون مرهقاً لها، ولكن لا سبيل للفكاك من حماتها التي تطلق على شهر رمضان اسم «شهر هديل».

إفطار «ديلفري»
أما عبير فهي كنة أيضاً، ترى أن النزول للوطن الأم في إجازة «من الإمارات إلى مصر» يعني أنها ستعيش دور الكنة بحق، وتوضع تحت المجهر أمام حماتها التي تنتظر منها أن تقوم بالطبخ كل يوم، ودعوتها في بيتها مع أشقاء وشقيقات زوجها غير المتزوجين، وتبدأ بسماع الملاحظات من حماتها حول مهارتها في الطبخ، وتعترف عبير أن الأمر كان متعباً لها، ولكنها أصبحت تدخر مبلغاً من راتبها يكفي لإحضار طعام إفطار «ديلفري» لحماتها أو تدعوها للإفطار خارج البيت؛ لكي تضيع عليها الفرصة لانتقاد طبخها و«سم بدنها».

سجادة للفقراء
منى لها قصة محزنة مع حماتها التي تدعوها مع باقي السلفات لقضاء شهر رمضان في بيتها، وتستغل وجودهن كي تطلب منهن غسل سجاد البيت كله قبل تخزينه، وكذلك البياضات والمفارش والستائر، وتقول منى أنها كانت تتسابق مع سلفاتها كي ينلن رضا حماتهن، والنتيجة أنها أصيبت في رمضان الماضي بانزلاق غضروفي نتيجة لحملها سجادة ثقيلة، ولكنها قررت هذا العام أن تأخذ موقف الدفاع، فعندما تطلب منها حماتها أن تغسل سجادة، فستتبرع بها للفقراء وتشتري سجادة جديدة لحماتها، فالمهم هو الولاء مهما كلفها ذلك من مال.
والآن عزيزتي الزوجة شاركينا بقصص ولائك لحماتك خلال شهر رمضان، وما رأيك بما قامت به هذه الكنات؟



«سيدتي نت» بانتظار سماع قصتك مع حماتك مثل هديل وعبير ومنى.


     ::::منقول من:::: موقع سيدتي
زيارات
81
تعليقات
0
تقييمات : [1]
الحقوق محفوظة © LIKENT